رفع المصور المصري، محمد فوزي، دعوى قضائية ضد قناة الجزيرة القطرية؛ يطالب فيها بتعويض قيمته 7.4 مليون دولار على الأضرار التي تعرض لها بعد أن فشلت القناة في استخراج الأوراق اللازمة لإثبات عمله معها، ولبثها دعاية للجماعات الإرهابية ضد مصر.

وقال المصور: إن شبكة الجزيرة أرسلته إلى القاهرة مع علمها القطعي بأنه سيتم اعتقاله، مما أدى إلى هروبه إلى الولايات المتحدة، حسب ما جاء في القضية التي رفعها فوزي يوم الإثنين الماضي في إحدى محاكم واشنطن، ويعتبر فوزي واحدًا من المتهمين فى قضية خلية الماريوت الإرهابية.

وأكد فى أوراق القضية، أن مسئولي القناة قالوا إنهم استخرجوا الأوراق اللازمة لعمل الفريق في مصر، وأن هذا ما اعتمد عليه عندما قبل العمل في القاهرة خلال 2013.

وأشار فوزي إلى أنه تلقى طمأنة تتعلق بالدفاع عنه وحمايته وتوفير المساعدة اللازمة له لمغادرة القاهرة، حسب محاميه مارتن ماكماهون.

والقضية التي رفعها فوزي ضد الجزيرة تتعلق بخرق العقد والإهمال والتسبب بالضرر النفسي، وطالب المحكمة بمبلغ 2.4 مليون دولار ضد الشبكة و5 ملايين دولار تعويضات تأديبية.