شاهد عدد من أصحاب اللنشات والصيادين بالبحر الأحمر بمنطقة الغردقة ظهور القرش الحوتي للمرة الثالثة خلال شهرين، وهو ما اعتبره المتخصصون في علم البحار حدث نادر، مما يؤكد على نجاح حماية البيئة للكائنات المهاجرة، ويعتبر هذا الحدث مهماً للغاية للترويج للسياحة المصرية، وذلك بسبب حجمه الكبير بالإضافة أنه لا يتغذى على الإنسان أو الحيوان.
وأكد الباحثون أن ظهور  القرش الحوتي المنقط الجلد والمسالم، أصبح من الظواهر الطبيعية في الفترة الأخيرة وذلك بسبب شعوره بالأمان، وأنه لا يمثل أي خطورة على الإنسان، حيث أكدو على الصيادين عدم إيذاء القرش الحوتي.
ويعتبر القرش الحوتي الضخم والمحظور صيده من الأشياء المهددة بالانقراض، ويطلق عليه أهالي الغردقة لقب ” بهلول”، ويتراوح طوله ما بين 5 إلى 6 أمتار.
15