منذ فترة انتشر خبر على مواقع التواصل الإجتماعي وتداولته بعض المواقع الإخبارية، عن تسبب الفراولة المصرية لإصابة عدد من الأمريكيين بحالة من حالات التسمم الوبائي، وذلك بعد أن تناول هؤلاء الأمريكيين مشروب الفراولة المستوردة من مصر في أحد المطاعم الكبرى في الولايات المتحدة الأمريكية، ومنذ ثلاثة أيام تقريبا فاجأت روسيا الجميع بإيقاف استيراد الأغذية النباتية من مصر، بعد أن أصدرت الرقابة الغذائية هناك تقريراً أكد أن مصر لا تتبع توجيهات منظمة الأغذية العالمية، سواء في استخدام البذور النقية أو الأسمدة الجيدة أو المبيدات الخالية من أي مسببات للأمراض السرطانية.
واستمراراً لهذه الوقائع نشرت وزارة الزراعة الأمريكية أمس تقرير كارثي عن قيام الحكومة المصرية بري المحاصيل الغذائية بمياه المجاري، وهذا ما حدث مع الفراولة التي سببت مشكلة كبيرة في أمريكا، كما أشار التقرير أن الأغذية المجمدة مثل البامية وغيرها يتم غسلها بمياه قذرة على حد وصف التقرير، وأكد التقرير أنه سوف يتم وضع إجراءات صارمة حول استيراد تلك المواد الغذائية من مصر.
1
2
وهذه ترجمة لما ورد في مجمل التقرير حيث نشر الكاتب الصحفي أحمد حسن الشرقاوي أخبار هذا التقرير في تدوينة على حسابه على الفيسبوك.
6