أكدت وزارة الخارجية الأمريكية نية الولايات المتحدة زيادة أعداد اللاجئين في البلاد إلى 110 آلاف خلال عام 2017، بزيادة بنسبة 30% مقابل العام المالي الحالي، وبنسبة 57% مقابل عام 2015، مؤكدة أن هذا يأتي من اعتقاد الولايات المتحدة أن على الجميع تقديم المزيد لمساعدة الأشخاص الذين يحتاجون بشكل أكبر للمساعدة، حسب موقع "إن بي سي".

وتنوي الولايات المتحدة أن تجلب 40 ألف شخص من الشرق الأدنى وجنوب آسيا، ويتوقع أن يشكل السوريون الهاربين من الحرب الأهلية غالبية هذا العدد، حسب مسئول كبير في البيت الأبيض.

وتأتي هذه التصريحات بينما يحذر أعضاء جمهوريون في الكونجرس الأمريكي ومرشح الحزب دونالد ترامب من دخول متطرفين إلى الولايات المتحدة بين اللاجئين.