قال البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية "نصلي أيضا من أجل نجاح زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي المقبلة للأمم المتحدة".

وأضاف البابا تواضروس - في عظته الأسبوعية مساء اليوم بكنيسة العذراء ببرج العرب - أن "الرئيس السيسي يشرف البلاد ويفرحنا أمام العالم".

وأشاد البابا تواضروس بزيارة الرئيس السيسي الأخيرة للصين ووصفها بأنها تشريف وتكريم لمصر ولمكانتها وسط شعوب العالم".

ووجه البابا تواضروس التهنئة للمسلمين في مصر والعالم بمناسبة عيد الأضحى المبارك، قائلا "أهنئ أخواننا المسلمين بمصر وكل الدول بعيد الأضحى المبارك واحتفالهم الذي بدأ من الإثنين الماضي كل سنة وأنتم طيبين وكل سنة وبلادنا طيبة".

كما هنأ البابا تواضروس الأقباط بالعام القبطي الجديد وعيد النيروز، والذي احتفلت به الكنيسة الأحد الماضي.

وأشار البابا تواضروس إلى زيارته للأردن الأسبوع الماضي وقال إن الأردن يوجد بها آثار مسيحية رائعة، وأهمها "المغطس" الذي تعمد فيه المسيح، والمملكة الأردنية سمحت للكنائس المسيحية جميعا ببناء كنائس على المغطس".

وقال إن "الكنيسة القبطية تبني كنيسة في هذا المكان على مساحة 5 آلاف متر، وخلال زيارتي للأردن، منحنا العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني 5 آلاف متر أخرى مكرمة للكنيسة".

ودعا البابا المسيحيين المصريين إلى زيارة الأردن، لزيارة الكنيسة، ودير يتم إنشاؤه حاليا، وقال إن "الأردن بلد يحتوى على الكثير من المقدسات من بينها مغارة يوحنا المعمدان والمغطس الذي تعمد فيه المسيح، والمنطقة التي شهدت إصعاد إيليا النبي، مشيرا إلى أن الأردن تعنى "المياه المتدفقة"، وقال "رأينا تدفق المحبة من الملك والمسئولين والشعب".

وأضاف البابا، أنه التقى مع العاهل الأردني ولاقى ترحيبا كبيرا داخل الكنيسة، مشيرا إلى أن الأمير غازى بن محمد، رافقه في كل جولات الزيارة، وقال إن "الأردن هم حراس المقدسات المسيحية في فلسطين".

وأعرب الأنبا باخوميوس، مطران البحيرة والخمس مدن الغربية، عن شكره للبابا تواضروس الثاني على "إنجاز" قانون بناء الكنائس.

وقال الأنبا باخوميوس، في كلمة له قبل عظة البابا الأسبوعية إن "البابا تواضروس أنجز قانون بناء وترميم الكنائس، وربنا أعطى له نعمة وألغى الخط الهمايوني دون أن يصطدم بأحد في الدولة".

كما أعرب الأنبا باخوميوس عن شكره للبابا لأنه كون علاقات طيبة مع رؤساء العالم، وقال "هذا إنجاز كبير جدا، بالإضافة إلى العلاقات المسكونية الجيدة خاصة مع بابا روما، ومجلس كنائس الشرق الأوسط.

يذكر أن البابا تواضروس تتلمذ على يد الأنبا باخوميوس - الذي تولى منصب قائمقام البطريرك عقب وفاة البابا الراحل شنودة الثالث - وعمل تحت قيادته بمطرانية البحيرة قبل انتخابه بطريركا.