كشف تقرير أمريكي النقاب، اليوم الأربعاء، عن وجود فساد على نطاق واسع فى أفغانستان أدى إلى تقويض الجهود الرامية إلى إعادة تعمير البلاد.

وذكرت شبكة "فوكس نيوز" الأمريكية الإخبارية أن التقرير - الصادر عن مكتب المفتش العام الأمريكي بشأن تعمير أفغانستان - أوضح أن هذا الفساد أدى إلى تصاعد حدة الشكاوى من الحكومة الأفغانية وتحول الدعم المادي إلى جانب المتمردين فى تلك الدولة الآسيوية.

واعترف التقرير أيضا بأن الولايات المتحدة أسهمت فى تنامى هذا الفساد، وذلك من خلال التباطؤ في الاعتراف بخطورة المشكلة، في الوقت الذى كانت تقوم فيه بضخ عشرات المليارات من الدولارات فى جسد الاقتصاد الأفغاني.

وطالب التقرير البعثة الأمريكية فى كابول بضرورة إدراج إجراءات مكافحة الفساد على رأس أولوياتها بغرض منع الفساد المنظم من الإضرار بالأهداف الاستراتيجية للولايات المتحدة فى أفغانستان.

تجدر الإشارة إلى أن تقرير المفتش العام الأمريكي يهدف فى الأساس إلى تقديم رؤية مستقلة لكيفية استخدام الأموال الأمريكية فى إعادة تعمير أفغانستان.