لميس الحديدي، إعلامية مصرية سطع نجمها في الفترة الأخيرة في مصر، وبالتحديد منذ عهد الإخوان وفترة حكم محمد مرسي، حيث كانت تهاجمه بضراوة في برنامجها “هنا القاهرة” على قناة “سي بي سي” الفضائية، ثم من بعد ذلك تحولت الحديدي إلى مؤيدة بشكل كامل لكل سياسات الحكومات التي جاءت بعد 30 يونيو 2013، وكذلك لكل خطوات النظام الحاكم بقيادة السيسي، حتى نشر لها بعض النشطاء تعليقات أبرزت ذلك من خلال المقارنة بين رد فعلها مثلا على حادثة قطار العياط في عهد مرسي وعهد السيسي، والخلاف الكبير بين الموقفين وغيرها من المواقف الأخرى.
فترة غياب لميس الحديدي
إلا أن غياب الحديدي عن فضائية “cbc” خلال الفترة الأخيرة أثار عدد كبير من التساؤلات حول مكان تواجدها، مما جعل عدد من المواقع الإخبارية يؤكد أن لميس الحديدي مصابة بمرض السرطان وقد سافرت إلى الخارج للعلاج منه، بينما فوجىء الجميع بخبر آخر انتشر اليوم بسرعة كبيرة جداً على مواقع التواصل الإجتماعي، عن تعرض لميس لحادثة سيارة وقد تم نقلها إلى إحدى المستشفيات وهي الآن ترقد بين الحياة والموت في العناية المركزة، إلا أن موقع البوابة نيوز أكد كذب كل هذه الشائعات مؤكداً أن الإعلامية الشهيرة تقضي أجازة مع زوجها عمرو أديب ونجلهما في إنجلترا وسوف تعود لبرنامجها يوم السبت القادم.
1
عودة لميس الحديدي لبرنامجها
وبعد انتشار الجدل حول مكان تواجد لميس الحديدي وحالتها الصحية احتل اسمها المركز الأول في محرك البحث جوجل في مصر، إلا أن الحديدي أنهت هذا الجدل بتغريدة لها على حسابها على تويتر، حددت فيها موعد عودتها لبرنامجها هنا القاهرة وذلك يوم السبت الموافق 17 سبتمبر القادم، وهذا ما كانت نشرته بالفعل البوابة نيوز حيث أشارت إلى أن لميس سوف تسافر إلى الولايات المتحدة الأمريكية، لتغطية اجتماعات الجمعية العمومية لهيئة الأمم المتحدة والتي سوف يشارك فيها السيسي.
2
ومن الواضح من التغريدة أن لميس الحديدي على ما يبدو قد أُضطرت لها خاصة بعد الجدل المُثار حولها، وذلك يتضح من الفارق الزمني الكبير بينها وبين التغريدة السابقة لها حيث أن آخر تغريدة كانت لها على حسابها على تويتر منذ 36 يوم تقريباً.