أكد مصدر مسئول بمحافظة القاهرة أن عمال هيئة النقل العام سينظمون إضرابًا عامًا أول أيام المدارس والكليات للمُطالبة بعدة مطالب.

وأشار المصدر لـ "صدى البلد" إلى أن مطالبهم تتضمن عودة تبعية الهيئة لوزارة النقل وزيادة مكافأة عائد الإنتاج بالنسبة للسائقين والمحصلين إلى 17% بدلاً من 13 % أسوة بنقل عام الإسكندرية، فضلاً عن إصدار قرار بصرف علاوة دورية 7% وعلاوة سنوية 10 % تضاف على العلاوات الخاصة مثل العام السابق.

وشملت المطالب صرف طبيعة العمل والإضافي والساعات التكميلية على آخر مرتب أساسي حيث إن الهيئة لا تخضع لقانون الخدمة المدنية وصرف بدل عدوى ومخاطر 40% وصرف زيادة الحافز الإداري إلى 200 % بدلاً من 100 % .

كما تضمنت زيادة حافز السلوك والمواظبة بما يتناسب مع زيادة الأسعار ومنحهم نسبة من وعاء الهندسة إضافة إلى عودة سائقى الشناتر والدورات إلى صرف حافزهم من وعاء الهندسية كما كان من قبل وعقد جمعية عمومية لصندوق التكافل للصرف على آخر أساسي وإقالة رئيس الإدارة المركزية للشئون الطبية مصطفى عرفان.

وشكا محمد مصطفي أحد العاملين من انتشار الفساد وإهانة العامل عند خروجه على المعاش وعدم صرف مكافآت، فضلاً عن عدم عقد جمعية عمومية للتكافل الاجتماعى وقيام المديرين بحركات تنقلات للعاملين وعدم تطبيق القانون 4 فضلاً عن كثرة التحقيقات والمحاكم التأديبية وإجراء تحاليل مخدرات للعاملين فقط بعيدًا عن المديرين ورؤساء القطاعات على الرغم من أن القانون ينص على إجرائها لكافة العاملين بالهيئة.

وأشار إلى أن ترخيص النقل الجماعى لا يصلح للحالة الفنية، فضلاً عن المطالبة بزيادة فى الرحلات لصالح صندوق التكافل، فضلاً عن خصومات فى المكافآت قائلاً لرئيس الهيئة: "حرام عليك هو المرتب فيه كام جنيه أنا مشتريتش لحمة بسببك"، فضلاً عن نقص قطع الغيار وتوقف السيارات.

وذكر أحمد عليوة، أحد العمال حول الإضراب الذي سيتم أول أيام العام الدراسي "الفرح فى معاده أول أيام المدارس ولرفع جزء من معاناة العاملين بالهيئة أضم صوتى إلى صوت كل الزملاء الذين يدعون لإقامة هذا الفرح وانتظره بفارغ الصبر حتى يكون عرساً لنا جميعًا ويتوج بتحقيق جميع مطالبنا المشروعة ولا دعوة الى كل المطبلين لأن الفرح فرحنا إحنا اللى هنرقص ونطبل بطريقتنا بعد تحقيق مطالبنا".

وعلى جانب آخر ناشد محمد عبد الخالق، أحد العمال، جميع العاملين بالهيئة ترك الخلافات جانبًا لمدة شهر فقط، مشيرًا إلى أنه سيتواصل مع جميع الأطراف للجلوس لتحضير على أن يتم اختيار وفد مفاوضات يمثل الأصلح والأقدر على التفاوض يتفاوض على مدار 4 أيام من يوم 18 إلى يوم 21 من الشهر الجاري مع المسئولين بالهيئة.