أصدرت الإدارة العامة لترميم أثار ومتاحف شرق الدلتا تقريرا تضمن الأعمال التي تمت في إدارة ترميم الأثار المصرية بالدقهلية ودمياط عن العام المالي 2015/ 2016.

حيث كشف أحمد شعيب رئيس الإدارة العامة لترميم أثار ومتاحف شرق الدلتا أنه تم ترميم583 قطعة أثرية خلال عام,ومنها 121 قطعة من أثار المخزن المتحفي, تضم 79 قطعة فخار و36 قطعة معدنية وتابوت حجري و5 تمائم وأوشابتي من الفيانس,وأنه حتي الأني جاري إستكمال أعمال الترميم.

وطبقا للتقرير فقد تم ترميم 16 قطعة أثار حجرية من الأثار الموجودة أمام المخزن المتحفي,كما تم ترميم 317 قطعة من الأثار الناتجة عن حفائر تبللة بدكرنس,ومنها 56 قطعة فخار و113 قطفة معدنية وقطعتين حجريتين و146 تميمة وتمثال أوشابتي وقطعة من العاج.

كما تم ترميم 76 قطعة أثرية من الأثار الناتجة عن حفائر الضبعة بتمي الأمديد,و76 قطعة أثرية من الأثار الناتجة عن أعمال الحفر بعزبة بني خاس بالربع,كما تم ترميم 72 قطعة من نتاج حفائر تمي الأمديد.