أكدت مصادر مطلعة أن رئيس البرلمان الليبي المستشار عقيلة صالح سيصدر قرارا بترقية الفريق خليفة حفتر القائد العام للجيش الليبي إلى رتبة مشير ركن.

وكان عقيلة صالح قد أكد أن ما قامت به القوات المسلحة الليبية من سيطرتها على الهلال النفطي جاء بناء على تفويض من المؤسسات الرسمية ومن كل أطياف الشعب الليبي فى جميع أنحاء ليبيا وذلك بتحرير المواقع النفطية من حقوق وموانىء من محتلي ومعرقلي تصدير النفط الليبي الذي أثر سلبا على حياة المواطنين فى ليبيا.

فيما أكد الفريق خليفة حفتر القائد العام للجيش الليبي أن قواته سيطرت على موانىء رأس لانوف والسدر والبريقة النفطية وأنه لم يكن يهدف للتحكم بها أو ضد حكومة الوفاق الوطني برئاسة فايز السراج.

وأضاف حفتر، في حديث لوكالة "سبوتنيك" الروسية، "الحراك العسكري كان بهدف تحرير هذه المنشآت النفطية من قبضة ميليشيات خارجة عن القانون كانت تسيطر على هذه الموانئ، وتعتمد أسلوب الابتزاز للحصول على أموال طائلة".