اتفقت اليابان والصين اليوم الأربعاء على التنسيق من أجل تبني قرار جديد في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة لفرض عقوبات إضافية ضد كوريا الشمالية على خلفية تجربة بيونج يانج النووية الأخيرة الأسبوع الماضي.

ونقلت وكالة أنباء "كيودو" اليابانية عن تصريح وزير الخارجية الياباني فوميو كيشيدا للصحفيين، عقب مكالمة هاتفية مع نظيره الصيني وانج يي، تصريحه بأنه طالب الصين بتبني قرار فرض عقوبات على بيونج يانج، باعتبارها عضو دائم مسئول في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة".

يشار إلى أن عادة ما يطلب من الصين- وهي عضو دائم يتمتع بحق الفيتو في مجلس الأمن الدولي وأكبر شريك تجاري لكوريا الشمالية- باستخدام نفوذها على بيونج يانج كي تثنيها عن تحقيق طموحاتها النووية والصاروخية.

وفي السياق ذاته، أكد وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون في وقت سابق من اليوم أن بلاده سوف تقوم بواجبها بوصفها عضو دائم بمجلس الأمن الدولي لفرض عقوبات جديدة ضد كوريا الشمالية، مشيرا إلى أن وزارة الخارجية البريطانية استدعت سفير كوريا الشمالية لديها للاحتجاج على الاستفزازات النووية الجديدة التي قامت بها بلاده مؤخرا.