الشراء على الانترنت غير مضمون دائماً، فهناك بضائع لا تطابق مواصفاتها المعروضة، لذا يوصي المعهد الاتحادي الصحة والسلامة المهنية الألماني المتسوقين بالحذر عند الشراء عارضاً مجموعة نقاط يمكن أن تساعد في تجنب شراء سلعة رديئة.
حسب “DW” عن “د ب أ”، تبدو السلع والمنتجات المعروضة على الإنترنت للبيع في بعض الحالات صفقة جيدة، وهي في الواقع صفقة خاسرة، حيث قد لا تتوافق المنتجات الإلكترونية مع معايير الأمان والسلامة، لذا يوصي المعهد الاتحادي الصحة والسلامة المهنية الألماني المتسوقين على الإنترنت بالحذر عند الشراء.
هناك مجموعة من النقاط التي يمكن أن تساعد في تجنب شراء سلعة رديئة، منها أن تكون السلعة معروضة بسعر أقل كثيرا من السعر الطبيعي لها، كما أن جهداً بسيطاً للبحث يمكن أن يكشف التجار المشكوك فيهم، من خلال اكتشاف هل موجود بالفعل في عنوان محدد أم لا ؟ وهل رقم سجله التجاري صحيح أم لا ؟.
كما يوصي الخبراء أيضاً بمجموعة من النصائح بالنسبة للتعامل مع البائعين الموجودين خارج الاتحاد الأوروبي، فعندما يكون العميل موجودا داخل الاتحاد، فيما البائع موجود خارج الاتحاد.
فرص حصول العميل على حقوق المستهلك إذا ظهرت مشكلة في السلعة أو الثمن أو عملية التوصيل ستكون أقل كثيراً، ويقول المعهد الاتحادي للصحة والسلامة المهنية الألماني إنه إذا كان البائع على الإنترنت يعرض فقط خدمة اتصال هاتفي خاصة بأسعار مرتفعة أو يقدم مجرد عنوان بريد إلكتروني أو رقم صندوق بريد كوسيلة اتصال به فإنه يفضل عدم الشراء منه.