قالت الدكتورة آمنة نصير، أستاذ العقيدة بجامعة الأزهر، وعضو مجلس النواب، إنها تختلف مع النائبة مارجريت عازر في مطلبها بالمساواة بين الرجل والمرأة في الزنا، مضيفة أنها ترفض مشروع القانون لأن عقوبة المرأة أكبر في هذه الجريمة، كونها جريمة ممتدة من طرفها ويقع بها جريمة اختلاط الأنساب، وهو أمر مرفوض قطعا، ولا يشجعه أحد.
كانت النائبة مارجريت عازر، قد أعلنت عن تحضيرها لمشروع قانون جديد للمساواة بين الرجل والمرأة في عقوبة الزنا.