صدر حديثا عن المكتب المصري للمطبوعات الطبعة الثالثة من كتاب" الفريد في قواعد اللغة الإنجليزية" للدكتور عبد الله عبد الرازق إبراهيم.

وشرع الدكتور عبدالله عبد الرازق إبراهيم في إعداد كتاب مبسط عن قواعد اللغة الإنجليزية، وحاول أن يكون السرد خفيفًا، والأمثلة بسيطة حتى يتمكن القارئ العادي من مسايرة دراسة اللغة، وفهم قواعدها، ولقد لقي هذا الكتاب رواجًا كبيرًا ونفدت الطبعة الأولى فور صدورها في القاهرة عام 1978.

ونفدت الطبعة الثانية فور صدورها في الدوحة عام 1986، وكان لابد من إعادة إصدار الكتاب بعد إضافة بعض التمارين وتفسير بعض الأمور التي لم تكن مشروحة بالتفصيل في الطبعات السابقة، وهاهي الطبعة الثالثة بعد هذه الإضافات، وتلك التعديلات التي تجعل منها مرشدًا وموجهًا للطالب والأستاذ والمثقف العادي.

قسم الكاتب دراسة اللغة إلى: أولًا: أجزاء الكلام والتي ضم ثمانية أجزاء هي: الضمائر، الأسماء، الظروف، الصفات، حروف الجر، الأفعال، أدوات التعجب، حروف العطف، ثانيًا: ثم بعد التعرف على هذه الأجزاء تضمن الكتاب حصرًا كاملًا لكل تصريفات الأفعال الشاذة متبوعة بعناها في اللغة العربية، وموضح في نهاية التصريفات طريقة استخدام كل تصريف، ثالثًا: عرض أشكال الجملة الأربعة وهي: النفي، الإثبات، الأمر، الاستفهام، رابعًا: دراسة مطولة حول أنواع الجمل وشملت: الجملة البسيطة، الجملة المركبة، الجملة المعقدة؛وهناك دراسة تفصيليلة لكل انواع الجملة المعقدة سواء أكانت أسما أم ظرفًا أو صفة، وكيفية تحويل المعقدة إلى بسيطة، والعكس، خامسًا: حروف الجر في اللغة وتنقسم إلى: حروف الجر البسيطة التي تسبق الأسماء، وحروف تندمج مع عبارات فتكون تركيبًا وتفاعلًا غريبًا يختلف عن معنى الحرف بمفرده، سادسًا: دراسة علامات الترقيم وأشكالها وطرق استخدامها، وطريقة استخدام الحروف الكبيرة في الجملة.