الفضاء إن الشركة تعتزم استئناف إطلاق الصواريخ في نوفمبر المقبل، بعد أن وقفت عمليات الاطلاق نتيجة حريق أدى إلى تدمير منصة إطلاق صاروخ من طراز (فالكون 9)، وقمر صناعي إسرائيلي للاتصالات كان من المقرر أن يضعه الصاروخ في الفضاء .
وأوقفت الشركة العاملة في مجال خدمات الفضاء إطلاق صواريخ (فالكون9 ) إلى أن تجري تحقيقا في سبب اشتعال الصاروخ الذي وقع أول الشهر الجاري أثناء تزويده بالوقود في اختبار قبل إطلاقه في قاعدة كيب كنافيرال الجوية بولاية فلوريدا .
وقالت جوين شوتويل إننا “نتوقع .. بعد توقف لنحو ثلاثة أشهر أن نعود إلى الطيران خلال إطار زمني غايته شهر نوفمبر المقبل”.
يذكر أن الحادث دمر القمر الصناعي المملوك لشركة اتصالات الفضاء الإسرائيلية، والذي تبلغ قيمته 200 مليون دولار.