تفقد ظهر اليوم اللواء أحمد عبد الله، محافظ البحر الأحمر، يرافقه الدكتور مصطفي مدبولي، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، المأخذ البحرى لمحطة اليسر لتحلية مياه البحر ، لمتابعة ما تم إنجازه والانتهاء منه علي أرض الواقع، ومعرفة المعوقات بالمأخذ ووضع حلول سريعة لها.

وأكد المحافظ أن كل الأعمال البحرية بالمأخذ تم الانتهاء منها، ولكن هناك بعض المعوقات في أنفاق مواسير المأخذ والتي تعمل المحافظة جاهدة علي تخطيها سريعًا، حتي يتم افتتاح المحطة في الموعد المحدد لها خلال ثلاثة شهور.

كما أكد عبد الله علي أهمية هذا المأخذ الذي سيساهم في زيادة نسبة مياه البحر التى سيتم تحليلها، مما يساعد في توفير المياه بصفة دائمة لأبناء البحر الأحمر.

من جانب آخر أشار المحافظ إلى أنه يتم تنفيذ المأخذ البحري لمحطة التحلية بطاقة 80 الف م3 / يوم ، وهي أكبر طاقة إنتاجية لمحطة تحلية في مصر والشرق الأوسط، والمشروع عبارة عن خطين سحب من المواسير بولي إيثلين قطر 1200مم الموصلة بمياه البحر منفذه بطريقة الرفع الأفقي الموجه (HDD)، كما توجد بيارة تجميع مياه البحر بعمق 11م ملحق بها عنبر طلمبات لضخ المياه إلي محطة التحلية.