اتهم الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم مارك هيوز مدرب ستوك سيتى المحترف ضمن صفوفه الدولى المصرى رمضان صبحى، بسوء التصرف بعد طرده خلال المباراة التى انتهت بهزيمة فريقه 4-0 أمام توتنهام هوتسبير اللندنى فى الدورى الإنجليزي الممتاز يوم السبت الماضى.
وطُرد هيوز فى الشوط الأول بسبب احتجاجاته على قرارات حكم المباراة بعد إخراج البطاقة الصفراء للاعبه ماركو أرناوتوفيتش بسبب ادعائه التعرض للعرقلة.
وقال الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم فى بيان عبر موقعه الرسمى على الإنترنت “حسب الادعاءات فإن تصرف هيوز فى الدقيقة 34 أو نحو ذلك يرقى لمستوى سوء التصرف”.
وأكد الاتحاد الإنجليزي للعبة الشعبية أنه يمكن لهيوز الرد على الاتهام حتى الساعة 18:00 بالتوقيت الصيفى لبريطانيا يوم الجمعة المقبل.
ويحتل ستوك سيتى المركز 20 والأخير بين فرق الدوري الإنجليزي وسيسعى لتحقيق فوزه الأول هذا الموسم يوم الأحد المقبل عندما يحل ضيفاً على كريستال بالاس.
جدير بالذكر أن رمضان صبحى لازم الدكة لم يشارك فى مباراة توتنهام، نظراً لحالة الإرهاق التى يعانى منها اللاعب بسبب المسافة الطويلة التى قطعها من جنوب إفريقيا إلى إنجلترا، حيث خاض المنتخب الوطنى مباراة ودية هناك خلال أسبوع الفيفا.