رحبت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، اليوم الأربعاء، بانخفاض معدلات البطالة في البلاد، مضيفة أنها تعكس المزيد من الناس في العمل وارتفاع الأجور، متحدية حزب حزب العمال المعارض أن يتمكن من تحقيق ذلك.

وأعلن مكتب الإحصاءات الوطنية، في وقت سابق اليوم الأربعاء، انخفاض البطالة بنحو 39 ألف شخص بين شهري مايو ويوليو الماضيين ليصل عددهم إلى 1.63 مليون شخص.

وفي كلمتها أمام البرلمان اليوم، قالت تيريزا ماي موجهة حديثها لزعيم المعارضة جريمي كوربين "ما الذي يعرضه حزب العمال؟ المزيد من الضرائب والبؤس للعائلات العاملة؟".

كما سخرت ماي من كوربين قائلة "إن هذه الجلسة قد تكون هي الأخيرة له كزعيم للحزب قبل نتيجة انتخابات زعامة الحزب التي يتنافس عليها مع أوين سميث".

وقالت زعيمة حزب المحافظين "بالتأكيد أدرك جيدًا أن هذه قد تكون المرة الأخيرة لمواجهتي هنا"، وأضافت "أقبل أننا لن نتفق على كل شيء. في الواقع ربما لا نتفق على أي شيء."

يذكر أن كوربين هو المرشح الأقوى للفوز بانتخابات زعامة العمال، رغم معارضة النواب له، بسبب الشعبية الكبيرة التي يتمتع بها بين أعضاء الحزب.