أكد اللواء أحمد عبدالله محافظ البحر الأحمر، اليوم الأربعاء، خلال لقائه بالدكتور مصطفى مدبولي وزير الإسكان وتنمية المجتمعات العمرانية، أن الأعمال التي تتم بمحطة اليسر لتحلية مياه البحر التي ستنتج مياها محلاة بواقع 80 ألف طن يوميًا كذلك محطة المعالجة الثلاثية بواقع 90 ألف طن يوميًا.

كما استعرضا محطات رفع الصرف الصحي وشبكات الانحدار بطول 20 كم وكذلك خطوط الطرد.

وشدد محافظ البحر الأحمر على ضرروة الانتهاء من الأعمال المتبقية بمحطات الرفع خلال ثلاثة أشهر لتتزامن مع افتتاح محطة اليسر.

فيما أشار وزير الإسكان إلى أنه تم التأكيد على شركات المقاولات بالانتهاء من كافى الأعمال في المواعيد المحددة، وأنه سيتم سحب المشروع من شركة المقاولات التي يثبت تقاعسها في التنفيذ، وإسنادها إلى الإنتاج الحربي لسرعة إنجازه للمشروعات.

وأصدر "مدبولى" تعليماته لمسئولي الهيئة القومية لمياه الشرب، بإضافة وحدة المعالجة الثلاثية للمحطات التي يتم إنشاؤها في مدينة القصير وسفاجا ورأس غارب لتحويلها من محطة ثنائية إلى محطة ثلاثية لتقليل التكلفة، والاستفادة منها في أعمال الري والزراعة.