أكد محمد إسماعيل عضو مجلس النواب وعضو لجنة الإسكان ونائب بولاق الدكرور بالجيزة، أن تصريحات الملك سلمان بن عبد العزيز العاهل السعودي وخادم الحرمين الشريفين، حول الإرهاب وخطره على الأمة العربية إنما هي كلمات قوية وحاسمة، وتؤكد إصرار المملكة مع جيرانها وبالخصوص مصر على استئصال هذا الوباء من جذوره بسبب تداعياته على الامة.

وأشار إسماعيل في بيان له اليوم، إلى أن تأكيد الملك سلمان على خطورة التطرف والغلو ورفضه ان تتحول شعيرة الحج العظيمة الى تجارة سياسية من قبل بعض الارهابيين والمتطرفين يؤكد ايمان المملكة الكامل بضرورة التصدى لخطر الإرهاب ومكافحته بشتى السبل.

وأضاف عضو البرلمان المصرى، إلى أن مصر عانت ولا تزال من خطر الارهاب، وتصريحات المملكة بهذا الخصوص تؤكد موافقتها تماما على الرؤى المصرية الرافضة للارهاب، وإدراكها لخطورة هذا السرطان الذى انتشر فى العالم والوطن العربى بشكل مخيف بعد ثورات الربيع العربى.