توجه الرئيس الأفغاني أشرف عبد الغني إلى نيودلهي من أجل لقاء المسئولين بالهند، من بينهم رئيس الوزراء نارندرا مودي في زيارة رسمية تستغرق يومين.
وذكر المكتب الرئاسي حسبما نقلت وكالة أنباء “خامه برس” الأفغانية اليوم الأربعاء أن الرئيس عبد الغني يرافقه وفد رفيع المستوى في الزيارة التي سيجتمع خلالها أيضا بالرئيس الهندي براناب موخرجي وبعض من رواد الأعمال والطلاب الأفغان.
ومن المقرر أن يلقي الرئيس الأفغاني كلمة بمعهد دراسات وتحليلات الدفاع على هامش الزيارة للهند من أجل عرض رؤيةة أفغانستان فيما يتعلق بمختلف القضايا ومن بينها محاربة الإرهاب والتطرف.
تجدر الإشارة إلى أن الزيارة تأتي وسط تقارير أشارت إلى أن البلدين سيناقشان التعاون الدفاعي حيث يتوقع لنيودلهي أن تتعهد بتسليم مزيد من الأسلحة إلى قوات الدفاع والأمن الوطني الأفغانية.