أكد المهندس يسرى المغازى عضو مجلس النواب والقيادى بائتلاف دعم مصر، أن التصريحات المهمة التى صدرت بالأمس عن الملك سلمان بن عبد العزيز بخصوص رفضه التام للإرهاب وتأكيده أن الإسلام برئ من أصحاب الأجندات السياسية المتطرفة تصريحات حاسمة أصابت أصحابها بالدوار لأنها تتطابق مع الرؤى المصرية بخصوص الإرهاب، مشيرا إلى أن تطابق الرؤيا المصرية والسعودية تجاة الإرهاب ستكون بدايه حقيقية للقضاء عليه .

وشدد المغازى في بيان له اليوم أن الإرهاب والتطرف وجهان لعملة واحدة وانهما سبب خراب الكثير من الدول ، منوها بأن تطابق الرؤى المصرية والسعودية بخصوص الإرهاب ستؤدى الى قطع رأسه وأوصاله والقضاء عليه نهائيا، خلال الفترة المقبلة.

وفي نفس السياق أكد المغازى أن البعض يتوهم أن الإرهاب قد قضى عليه تماما في مصر بسبب النجاحات الأمنية التى حققها نظام الرئيس السيسي وأنا أؤكد أنه تم توجيه ضربات قوية له لكن مع ذلك هناك خلايا شريرة نائمة ولابد من استمرار الضرب بيد من حديد على الارهابيين وشيوخهم.