أعلن الروائى البرازيلي الشهير ، باولو كويلو، عن صدور روايته الجديدة “الجاسوسة” وذلك عبر حسابه الشخصى على موقع التواصل الاجتماعى ” فيس بوك ” .
الرواية تدور حول الحياة الشخصية لواحدة من أكثر نساء العالم شهرة، وهي الجاسوسة الهولندية إبان الحرب العالمية الأولى ماتا هاري.
وبحسب الكاتب، يبدأ الكتاب بخطاب كتبته ماتا في عام 1917 قبل أسبوع من إعدامها في باريس، بتهمة التجسس خلال الحرب العالمية الأولى.
كما أن كويلو اعتمد في كتاباته على العديد من المواد الأرشيفية الفرنسية، التي أصدرت خلال العشرين عاماً الماضية.
وذكر كويلو أن “ماتا واحدة من النساء التي تخطت توقعات الذكور لها، واستطاعت أن تعيش حياة غير تقليدية”.
وتعتبر ماتا هاري، وهو الاسم الفني الذي اشتهرت به “مارجاريتا جريتشي”، أشهر جاسوسة في التاريخ الحديث، إذ كانت راقصة لدى رجال الطبقة العليا من المجتمع، تم إعدامها من قبل الفرنسيين رمياً بالرصاص بتهمة التجسس عليهم لمصلحة ألمانيا خلال الحرب العالمية الأولى.
وأصبحت هاري مادة شديدة الثراء للأدباء والمؤرخين وصناع السينما، وأطلق عليها لقب جاسوسة الجاسوسات، ورسموا لها صورة الفتاة الجميلة الساحرة التي أوقعت كبار الساسة في هواها وغوايتها.
ومن المقرر ترجمة الرواية ل 38 لغة من بينها العربية .