صرح رئيس هيئة الأركان العامة الروسية فاليري جيراسيموف بأن ميزان القوة بين الأسطولين الروسي والتركي في البحر الأسود تغير بشكل كبير خلال السنوات القليلة الماضية.

وقال جيراسيموف - في مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء نقلته وكالة أنباء (تاس) الروسية - إنه "قبل عدة سنوات كانت القدرات القتالية للأسطول الروسي في تناقض صارخ مع قدارت البحرية التركية بل أن البعض كان يقول إن تركيا كانت لها القيادة الكاملة في البحر الأسود. ولكن الآن الأمر مختلف".

ووفقا لجيراسيموف، فإن أسطول البحر الأسود الروسي قادر على تدمير قوة العدو المحتمل البرمائية في موانئ المغادرة.وقال "إنه لا ينبغي أن يسمح لقوات العدو البرية، من أي مكان جاءت، للوصول إلى ساحل شبه جزيرة القرم".

وتابع: لدى أسطول البحر الأسود كافة الوسائل الأساسية للاستطلاع القادرة على تحديد الأهداف بما يصل مداها إلى 500 كيلومتر وأيضا تمتلك وسائل للهجوم.

وأضاف أن الأسطول مزود بنظام الصواريخ الساحلية باستيون المضادة للسفن وغواصات تحمل صواريخ كاليبر كروز، وطيران البحرية والطائرات الاستراتيجية التي تحمل صواريخ كروز.