زعم أحد المهتمين بالظواهر الخارقة والأطباق الطائرة، ويدعى "ماستيرو كانال"، اكتشاف سفينة فضائية تحلق بين السحب فى سماء "بيرو"، كما نشر مقطع فيديو يبرز اكتشافه على موقع يوتيوب، مشيرا إلى أنه تم التقاط ذلك الفيديو بالصدفة عندما كان مصور فوتوغرافى يحاول التقاط صور للسحب.

وأظهر الفيديو هيكل غريب الشكل، يشبه إلى حد كبير السفن الفضائية التى تظهر فى أفلام الخيال العلمى، وهو يحلق فى السماء مختبئا بين السحب، لكن الفيديو أثار سخرية عدد من مشاهديه الذين أكدوا على أنه مفبرك.

لكن "كانال" أكد أن الفيديو حقيقى، مشيرا إلى أن تلك المرة ليست الأولى التى تظهر فيها أجسام غريبة فى السماء فى تلك المنطقة، وأن عددا من سكان المنطقة نجحوا فى تسجيل لقطات لأجسام بيضاء تحلق فى السماء.

ونقلت صحيفة "ديلى ستار" البريطانية عن "سكوت وارننج"، الخبير فى مجال السفن الفضائية والأطباق الطائرة، قوله إن الفيديو حقيقى بنسبة 100%، مضيفا أنه يعد دليلا دامغا على أن على أن الأطباق الطائرة تختبئ وسط السحب.