أكد وزير العمل الصربى ألكسندر فولين أنه يتعين على صربيا تطبيق تدابير “أكثر صرامة” للحد من عدد المهاجرين الذين يدخلون البلاد.
وقال فولين فى تصريح نقلته شبكة “إيه.بى.سى” الأمريكية اليوم الأربعاء “إنه يجب أن تعمل صربيا على ألا تكون “مكتظة” بالمهاجرين الذين تقطعت بهم السبل ولا يستطيعون الانتقال إلى دول الاتحاد الأوروبى، مشيرا إلى أن المهاجرين غالبا ما يفرون من بلادهم لأسباب اقتصادية بحثا عن مستقبل أفضل فى الاتحاد الأوروبى، لكنهم لديهم فرصة ضئيلة للحصول على حق اللجوء فى دول الاتحاد”.
وأضاف “ربما حان الوقت لاقتراح تدابير أكثر صرامة من شأنها أن تقلل بشكل كبير من تدفق المهاجرين، لافتا إلي أن هذه التدابير ربما تشمل إقامة حواجز أو على الأقل وضع بعض العقبات”.