نفي المهندس مصطفى النجارى أمين صندوق المجلس التصديرى للحاصلات الزراعية، صحة ماتردد بشأن تعليق السلطات الروسية استيراد الحاصلات الزراعية المصرية ولاسيما الموالح منها، مؤكدا أنه علي التواصل مع عدد من المسئولين الروس والسفارة المصرية بموسكو والذين نفو جميعا صحة ما تردد في إحدي وكالات الأنباء العالمية.

وأوضح النجاري في تصريحات خاصة لـ"صدي البلد" أن الصادرات الزراعية المصرية مقسمة الي 3 اقسام حيث تأتي الدول العربية في مقدمة الدول المستوردة لمنتجاتنا الزراعية ثم تأتي في المركز الثاني دول الاتحاد الاوربي وتأتي في المرتبة الثالثة دول الاتحاد الروسي ومن بينهم جمهورية روسيا والتي تراوحت نسبتها من 16 الي 17 %.

وكشف امين صندوق المجلس التصديري للحاصلات الزراعية عن زيادة حجم استيراد روسيا من الموالح المصرية الي 20 % وذلك بعد وقف استيراد البرتقال التركي عقب ازمة الطائرة الروسية سوخوي والتي اسقطتها قوات الدفاع الجوي الروسي الفترة الماضية ، متوقعا ان يكون التصالح التركي الروسي الذي حدث مؤخرا هو السبب الرئيسي وراء تصريحات الروس بإمكانية تعليق حظر الصادرات الزراعية المصرية بشكل مؤقت.

وتجدر الإشارة إلي أن هيئة الرقابة الزراعية الروسية، قد أعلنت أنها قد تفرض قيودا مؤقتة على استيراد المنتجات الزراعية ذات الخطر الصحي المرتفع من مصر.