أدى السفير البريطاني لدى السعودية سايمون كوليز، مناسك الحج بعد إشهار إسلامه، وتداولت وسائل إعلام صورة للسفير كوليز وزوجته هدى مجركش في مكة المكرمة وهما يرتديان ملابس الإحرام.
وأعادت هدى مجركش، زوجة السفير البريطاني، نشر تغريدة على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر" عن حساب يحمل اسم فوزية البكر، وجاء فيه: "أول سفير بريطاني للمملكة يؤدي فريضة الحج بعد إسلامه: سيمون كوليز مع زوجته السيدة هدي في مكة، الحمد لله."
وقال سيمون فى تغريدة له اليوم ردا على سؤال عن قصة اعتناقه الإسلام :" باختصار أنا أسلمت بعد 30 عاما من البقاء فى مجتمعات مسلمة وقبيل الزواج من هدى".
و نشر سيمون فيديو عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعى "فيسبوك" يهنئ فيه المسلمين بعيد الأضحى المبارك باللغة العربية قائلا :"حج مبرور وذنب مغفور".
كوليز وهو والد لخمسة أطفال عيّن سفيرا لبريطانيا في السعودية في نهاية يناير 2015، وكان قد انضم إلى وزارة الخارجية البريطانية أواخر العام 1978 بعد دراسته للغة العربية، وتولى أول منصب له في البحرين، ثم تنقل في منصب السفير بين قطر والعراق وسوريا، إلى جانب خدمته في كل من البصرة وعمّان ونيودلهي.