عقد الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند اليوم الأربعاء اجتماعا لمجلس الدفاع والأمن الوطني لبحث جهود مكافحة الإرهاب في الداخل و العمليات الخارجية ضد تنظيم داعش الارهابي.
وذكرت الرئاسة الفرنسية الأليزيه في بيان أن المجلس أجرى تقييما للتدابير التي أعقبت محاولة الاعتداء الاخيرة، وأشاد بعمل أجهزة الاستخبارات وقوات الأمن التي أحبطت عدة هجمات.
وأضاف البيان أن المجلس تناول مقترحات جديدة لدعم مبادرة اوروبية “بشأن الأمن و الدفاع” قبل انعقاد قمة “براتسلافا” المرتقبة بعد غد الجمعة.
واختتم الإليزيه بأن مجلس الدفاع والأمن بحث أيضا الوضع في مناطق الأزمات لا سيما في الشام وفي ليبيا.