تعرض ضباط شرطة بولاية "فلوريدا" الأمريكية لانتقادات عنيفة على مواقع التواصل الاجتماعى، وذلك على خلفية قيام أحد الضباط بصعق مراهقتين بالمسدس الكهربائى لإنهاء شجار عنيف دار بينهما داخل مدرسة ثانوية.

وقالت صحيفة "ديلى ستار" البريطانية إن شجارا عنيفا نشب بين مراهقتين فى مدرسة "ليسبرج" الثانوية، وقامت الفتاتان بتوجيه اللكمات والركلات العنيفة لبعضهما البعض، وحاول أحد ضباط الشرطة التدخل لفض الشجار بينهما لكن دون جدوى، وهو ما اضطر زميله إلى استخدام العنف معهما، وقيامه بصعقهما بالمسدس الكهربائى، الأمر الذى أدى إلى سقوط الفتاتين على الأرض من شدة الألم.

وقررت المدرسة فصل الفتاتين نتيجة لسلوكهما غير المقبول؛ وتم نقل إحداهما إلى المستشفى بعد أن عجز الضباط عن إزالة سلك مسدس الصعق من رقبتها، ثم قامت الشرطة بإلقاء القبض عليهما ووجهت لهما عدة تهم من بينها تكدير السلم ومقاومة السلطات.

وانتشر مقطع فيديو يبرز الشجار بين الفتاتين وقيام الشرطة بصعقهما، على مواقع التواصل الاجتماعى، حيث أثار استياء عدد كبير من رواد تلك المواقع، ووجهوا انتقادات إلى ضباط الشرطة لاستخدامهما تلك الطريقة لفض الشجار، وعلق أحد الأشخاص قائلا: "الشرطة لا تستطيع فض شجار بين فتاتين دون استخدام السلاح"، وقال آخر: "إنه شجار بين فتاتين، فلما استخدام مسدس الصعق".