رحبت وزارة الخارجية الروسية ،اليوم الأربعاء، بقرار جمهوريتي دونيتسك ولوغاسنك بشأن وقف النار بشكل أحادي بهدف إحلال الهدنة في جنوب شرق أوكرانيا.

وذكرت الخارجية الروسية - في بيان اليوم حسبما أفادت قناة (روسيا اليوم) الاخبارية - أن " رئيسي جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك أعلنا عن وقف إطلاق النار بشكل أحادي بدءا من منتصف ليل غد الخميس، مما يعني أن القوات التابعة للجمهوريتين لن ترد على عمليات القصف المستمرة من قبل الجيش الأوكراني".

وأضافت "أننا نعتبر هذا القرار خطوة هامة تهدف إلى تعزيز نظام التهدئة الذي أعلنته أطراف النزاع مع بداية الشهر الجاري، وإلى استعادة استقرار الوضع في منطقة النزاع بهدف التوصل في نهاية المطاف إلى تسوية سلمية في جنوب شرق أوكرانيا طبقا لاتفاقات مينسك".

ودعت الخارجية الروسية كييف إلى الرد على مبادرة دونيتسك ولوغانسك من أجل إضفاء طابع ثابت وطويل الأمد على التهدئة في خطوط التماس بين الأطراف بمنطقة النزاع، باعتباره طريقا لإحلال السلام والاستقرار بالمنطقة .

وأعربت موسكو عن أملها في أن يدعم الشركاء في التفاوض بصيغة النورماندي، هذه الخطوة، وفي أن تقدم بعثة المراقبين التابعة لمنظمة الأمن والتعاون الأوروبي مساهمة عملية في إحلال تهدئة كاملة النطاق في جنوب شرق أوكرانيا.