كادت سيدة بريطانية، تدعى "سارة كروكيت"، تلقى حتفها إثر انفجار هاتفها "جالاكسى نوت 7" فى وجهها، بالرغم من أنها لم تكن تقوم بشحنه وقت الانفجار.

وأوضحت صحيفة "ديلى ميل" البريطانية أن "كروكيت" كانت تجلس فى أحد المطاعم بمدينة "إسيكس" عندما لاحظت أن هاتفها، الذى قامت بشرائه منذ نحو 3 أشهر، سخن بشدة دون سبب، فقامت بإلقائه على الطاولة سريعا، فيما أخذ الهاتف فى الذوبان وتصاعدت منه الأدخنة، الأمر الذى أثار رعب جميع الموجودين بالمطعم، والذين سارعوا بالفرار.

ويشار إلى أن شركة "سامسونج" المصنعة للهاتف "جالاكسى نوت 7" اضطرت إلى سحبه من الأسواق فى الآونة الأخيرة بعد انتشار تقارير تشير إلى انفجار بطارياته أثناء الشحن، الأمر الذى كبدها خسائر وصلت إلى نحو 14 مليار دولار.