تبدأ وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، ممثلة في الجهاز المركزى للتعمير، فى إنشاء 10 آلاف وحدة سكنية، للمواطنين الأولى بالرعاية بالتعاون مع مؤسسة مصر الخير، وبتمويل من مؤسسة الوليد بن طلال للإنسانية، وذلك على مدار ١٠ سنوات، على أن تبدأ المرحلة الأولى بتنفيذ وحدات في ٣ محافظات بالصعيد، خلال الأيام المقبلة، وذلك بعدما تم تسليم المواقع للشركات المنفذة.
وقال اللواء محمد ناصر، رئيس الجهاز المركزي للتعمير، إن تنفيذ الوحدات يأتي فى إطار بروتوكول التعاون بين مؤسسة الوليد بن طلال للإنسانية ومؤسسة مصر الخير، ووزارات الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، و التنمية المحلية ، و التضامن الإجتماعى، بشأن إنشاء، وهدم وإعادة إنشاء 10 آلاف وحدة سكنية، بمساحات تتراوح بين ( 55 -63 م2.) للوحدة السكنية، يستفيد بها المواطنون الأولى بالرعاية.
وأضاف:”يهدف المشروع إلى تحسين الحياة المعيشية والمستوى المعيشى، لـ 10 آلاف أسرة من الأسر الأولى بالرعاية عن طريق تنمية الظروف الإجتماعية والمعيشية”، موضحا أنه يتم تنفيذ البروتوكول على مدار عشر سنوات بدءًا من العام الحالى بمعدل 1000 وحدة سكنية سنويًا بمحافظات الجمهورية.
وأشار رئيس الجهاز المركزي للتعمير، إلى أنه تم اختيار 3 محافظات في الصعيد هى ( بنى سويف – المنيا – سوهاج ) ، لبدء المرحلة الأولى من المشروع، وذلك بهدم وإعادة إنشاء 1000 وحدة سكنية، منها ٣٢٦ منزلا في محافظة بني سويف، و٣٩٧ منزلا في محافظة المنيا، و ٢٠٨ منازل في محافظة سوهاج، موضحا أنه تم تسليم المواقع للشركات للبدء فى التنفيذ، وسيستفيد بهذه الوحدات ١٠٠٠ أسرة من الأولى بالرعاية بالمحافظات الثلاث.