أكد الفرنسي ميشال بلاتيني، الرئيس الموقوف للاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا)، أنه "مرتاح الضمير"، في خطاب وداعه خلال الجمعية العمومية الاستثنائية للاتحاد القاري في أثينا، المخصصة لانتخاب خلف له.

وأضاف القائد السابق للمنتخب الفرنسي، في خطاب الأربعاء: "أنا متأكد من أني لم أرتكب أي خطأ، وسأواصل معركتي القانونية".

كما ألمح بلاتينى , قائلًا : "وداعا وشكرا أصدقائي في كرة القدم إلى اللقاء"، منهيا كلمته بصوت مرتجف، قبل المغادرة تحت تصفيق ممثلي الاتحادات الأوروبية الـ55 المكونة للاتحاد القاري.

وحضر بلاتيني الجمعية العمومية بعدما منحه الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، الضوء الأخضر يوم الإثنين الماضى .