تستعد نقابة الصحفيين لتنظيم عدد من جلسات الاستماع وورش العمل، خلال الأسابيع المقبلة ، بهدف الإعداد لمشروع قانون جديد للنقابة يواكب المتغيرات الهائلة التي شهدتها مهنة الصحافة، بأوضاعها ومفاهيمها الحالية والمستقبلية، فى ظل ثورة الاتصالات المتسارعة خلال السنوات الماضية ، والتطورات الكبيرة التي حدثت فى سوق وعلاقات العمل داخل المؤسسات الصحفية القومية والحزبية والخاصة .

واضافت النقابة فى بيان لها ان التغيرات والتطورات، التي بات قانون النقابة الحالي (رقم 76 لسنة 1970) عاجزًا عن استيعابها أو التكيف معها ، هي التي تفرض حتمية إعداد مشروع قانون جديد، يلائم الحاضر ويفكر للمستقبل ، ويضمن استقلال العمل النقابي فى إطار متوازن بين الحرية والمسؤولية ، ويتصدي لقضايا ملحة مثل : شروط القيد فى النقابة ، إجراءات عقد الجمعية العمومية ونظام الإنتخابات ، تعريف من هو الصحفي وضمانات ممارسة المهنة، مستقبل الصحافة الورقية وعلاقتها بالصحافة الالكترونية، علاقات العمل ودور النقابة فى حماية أعضائها ، كيفية تحقيق موارد تضمن الاستقلال المالي للنقابة .

وقالت النقاب في بيانها مخاطبة اعضائها :" تتوجه إليكم لجنة التشريعات فى النقابة ، بطلب تقديم اقترحاتكم البناءة فى تلك القضايا وكل ما يتعلق بالتعديلات المطلوب ادخالها فى مشروع القانون الجديد.ونحن على ثقة من أن استجابتكم الكريمة والسريعة ، سوف تثري جلسات الاستماع وورش العمل، التي سنخطركم لاحقًا بمواعيدها".