أكد السفير جمال بيومي مساعد وزير الخارجية سابقا، أن اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة القادم قد يكون فرصة جيدة للرئيس عبد الفتاح السيسي لمقابلة العديد من رؤساء وزعماء العالم لمناقشة ملف الإصلاح الاقتصادي المصري، متوقعا أن يشارك نصف الدول في الاجتماع على مستوى رئاسي.

وأوضح بيومي من خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “صباح أون” على قناة “أون تي في” الفضائية اليوم الأربعاء، أن مصر قد تناقش “ملف الإرهاب” في الجمعية العامة للأمم المتحدة والحديث عن الدول التي وصفها بـ”النفاق الدولي” حيث تدعى محاربة الإرهاب وهي تسانده، مؤكدا أن “الملف الخارجي المصري في أفضل وضع”.

وشدد على مشاركة مصر بمناقشات الأزمتين السورية واليمنية داخل الأمم المتحدة نظرا لتعقيدهما، مشيرا إلى العلاقات المصرية السورية والدور السوري في المنطقة.

جاء هذا تعليقا على انطلاق الدورة “71” باجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة أمس الثلاثاء.