تقدم إيهاب محمد المحامى ببلاغ إلى النائب العام، ضد رئيس الجمهورية التركية رجب طيب أردوغان، يتهمه فيه بتدبير محاولة الاغتيال الفاشلة التى تعرض لها الشيخ على جمعة مفتى الجمهورية السابق يوم الجمعة الماضى، بالإضافة إلى مساعدة وتمويل العناصر الإرهابية التى تعمل على زعزعة الأمن والسلم فى مصر من خلال استهداف الشخصيات العامة .
وذكر مقدم البلاغ الذى حمل رقم 10474 عرائض النائب العام، أن رئيس الحمهورية التركية “رجب طيب أردوغان”، قام بإيواء عناصر وقيادات جماعة الإخوان الإرهابية عقب عزل محمد مرسى الرئيس الأسبق لمصر، مضيفا أنه قام أيضا بتقديم الدعم المادى والمعنوى والمعلوماتى لهذه العناصر الإرهابية، وتحريضهم على استهداف واغتيال الشخصيات العامة والرموز الدنية التى تمثل مؤسسة الأزهر الشريف، والتى تعبر عن الإسلام الوسطى، متمثلا فى واقعة محاولة الاغتيال الفاشلة التى تعرض لها الشيخ على جمعة مفتى الجمهورية السابق يوم الجمعه الماضى من قبل مجهولين، قاموا بإطلاق وابل من الأعيرة النارية عليه أثناء خروجه من منزله متوجها لأداء الصلاة .
كما اتهم البلاغ الرئيس التركى، أيضا بالتحريض على قلب نظام الحكم فى مصر بالعمل على استخدام هذه العناصر الإرهابية فى زعزعة الأمن، وتكدير السلم العام وترويع المواطنين، وذلك من خلال مثل هذه الأعمال الإرهابية، وتقديم الدعم المادى والمعنوى والمعلوماتى والبشرى بالإضافة إلى تقديم السلاح لهذه الجماعات الإرهابية، والعمل على بث أفكار مسمومة ومغلوطة عن الدين الإسلامى بقصد إثارة الفتنة بين فئات المجتمع وتقليب الأمور فى المجتمع المصرى بقصد استهداف وضرب الأمن القومى المصرى .