كشف أحدث تقرير تلقاه المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة حول مؤشرات أداء قطاع التجارة الخارجية(التابع للوزارة) خلال شهر أغسطس الماضي أن القطاع قام بالمشاركة في إجتماعات لجنة الخبراء المعنية بمراجعة مسودات تعديل التعريفة الجمركية الموحدة وإجتماعات اللجنة الفرعية لرؤساء الجمارك بدول إتفاقية الكوميسا والتي عقدت بالعاصمة الكينية نيروبي خلال شهر أغسطس الماضى.

وأوضح سعيد عبد الله رئيس قطاع التجارة الخارجية أن التقرير رصد جهود القطاع الرامية لزيادة معدلات الصادرات المصرية للأسواق الخارجية حيث قام القطاع بإعداد دراسات حول حجم التجارة بين مصر والقارة الإفريقية وعمل دارسات تحليلية حول الأصناف التي تمثل ميزة نسبية للصادرات المصرية خلال الفترة من 2011 وحتى 2016 ، مشيرًا إلى أن القطاع قام أيضا بإعداد عدد من التقارير بشأن ريادة الأعمال الخضراء وصادرات مصر من الفحم الخشبى وأسلاك الرصاص والواردات من خردة وفضلات الألومنيوم.

وذكر التقرير أن قطاع التجارة الخارجية قام بإعداد خطة عمل لتطوير التشريعات وتنفيذ منظومة الشباك الواحد كما قام بإعداد القوائم الخاصة بموقف مصر في إطار المفاوضات الجارية بشأن دمج التكتلات الاقتصادية الثلاثة بقارة إفريقيا او إستكمال الدراسات المتعلقة بموضوع تمويل التجارة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة الصادر من منظمة التجارة العالمية ، هذا فضلا عن اعداد دراسة حول إنضمام مصر إلى إتفاق النقل الدولى للطرق التابع لمنظمة الأمم المتحدة.

ومن ناحية اخري تلقي وزير التجارة والصناعة تقريرًا حول مؤشرات أداء مركز تدريب التجارة الخارجية حيث اواضحت الدكتورة هالة الجدامي المدير التنفيذي للمركز أن المركز قام بتنفيذ عدد 7 دورات تدريبية لـ166 متدربا في مجالات مزاولة التصدير والبرنامج الأساسى للتصدير حيث إستهدفت هذه الدورات التعريف بالإستراتيجية القومية للتصدير وخطط تنمية الصادرات والنظام الجمركي المصرى وأساليب تمويل الصادرات المختلفة وإستعراض دور الاتفاقيات الدولية في مساعدة الدول لتحقيق التنافسية والتعرف على أهم معايير إختيار الأسواق الدولية فضلًا عن دراسة أسس الاتصال التسويقى.