كشفت مستشارة رئيس جهاز التعبئة والإحصاء، الدكتورة هبة الليثي، عن أن مهمة الجهاز، تتمثل في جمع معلومات عن الوضع المصري، منذ عام 1957؛ سواء كان السكاني أو الاقتصادي أو غيره.
وأضافت الليثي في مداخلة هاتفية مع فضائية “المحور”، اليوم الخميس، أن الجهاز يجري مسح، يُسمى “مسح الدخل والإنفاق والاستهلاك” للأسر المصرية؛ حيث يتم من خلالة قياس إنفاق الأسر ودخلها واستهلاكها من السلع والخدمات الرئيسية، ﻻفتاً إلى أن ذلك يأتي لمعرفة حجم التضخم، ومستوى معيشة لهذه اﻷسر.
يُذكر أن جهاز التعبئة واﻹحصاء، كشف عن أن الأسعار ستزيد بمعدل 15%، خلال العام الجاري 2016.
وأوضحت أن هذا المسح كان يحرى كل خمس سنوات، وبعد عام 2008، أصبح يجرى كل سنتين، ويقوم بمسح الأسر المصرية بعينة تمثل جميع محافظات الجمهورية، لكي تصبح النتيجة ممثلة لجموع الشعب المصري.
وأشارت مستئارة رئيس “التعبئة واﻹحصاء”، إلى أن الجهاز منوط بة جمع البينات فقط وليس تحليلها، حيث يكون هذا التحليل من خلال مركز الأبحاث والجامعات، منوهة إلى أنه يتم قياس أسعار السلع عن طريق جمع معلومات من جميع المنافذ الشعبية والأسواق.