صدر حديثًا عن دار بتانة للنشر والتوزيع كتاب جديد تحت عنوان "وجوه وزوايا" للناقد السينمائي علي أبو شادي.

الكتاب يضم مجموعة من الدراسات تعرض صورة مقربة لعدد من الشخصيات التي أثرت السينما المصرية أثرت فيها عبر تاريخها، وسعت، ومازال بعضها يسعى للارتقاء بهذه السينما باعتبارها رافدا أصيلا من روافد الثقافة الوطنية، كان لمعظمها، بالطبع، دور فاعل ومؤثر في تغيير وجه الفن السينمائي كتابة وتمثيلا وإخراجا ونقدا، سواء في السينما الروائية أو التسجيلية، بحيث بات جلها رموزا حية، ودائمة لكل ما هو نبيل وجاد في تاريخ السينما والثقافة السينمائية في مصر.

الكتاب يضم 23 دراسة عن شخصيات أثرت الحياة السينمائية في مصر، في عدة مجالات كالسيناريو و الإخراج والتصوير والتمثيل، وكذلك في عالم السينما التسجيلية.

ومن أبرز الشخصيات التى جاءت في الكتاب، يوسف شاهين، نجيب محفوظ، كمال الشيخ، عم توفيق، سعاد حسني، رأفت الميهي، يحيى حقي، أحمد الحضري، رفيق الصبان، عبد القادر التلمساني، هاشم النحاس، رضوان الكاشف، سعد نديم، كامل التلمساني، علي الغزولي، سعيد شيمي، عطيات الأبنودي، صلاح التهامي، أنسي أبو سيف.

جاء الكتاب كاشفا عن كل هؤلاء في محاولة جادة من الكاتب لإبراز أبطال السينما الحقيقيين الذين أثروا الحياة السينمائية، من خلال أفلامهم التي عرضوها خلال القرن الماضي.

مزج هذا الكتاب بين عالم المالتي ميديا والكتاب المقروء، نظرا لاستخدامه تقنية قاريء ، الذي بمجرد استخدام البرنامج الخاص به "المجاني" على متجر جوجل، يمكنك مشاهدة المشهد الذي قصده المؤلف علي أبو شادي، وبهذا يكون عالم الميديا والقراءة متوازيين في كتاب "وجوه وزوايا"، وتصبح صفحات الكتاب لقطات صغيرة من عالم السينما.