يتوجه سامح شكري وزير الخارجية صباح غد الخميس 15 سبتمبر إلي نيويورك للإعداد لمشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسي في أعمال الشق رفيع المستوى للدورة الواحدة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، حيث سيترأس الرئيس وفد مصر في الاجتماعات.

وفي تصريح للمستشار أحمد أبوزيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، أكد على ما تكتسبه مشاركة مصر في أعمال الدورة الجديدة للجمعية العامة من أهمية خاصة، على ضوء كثرة الموضوعات والاجتماعات المرتبطة بمنطقتيّ الشرق الأوسط وأفريقيا خلال الدورة، والدور الهام الذي تضطلع به مصر نظرًا لعضويتها الحالية في كل من مجلس الأمن ومجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الأفريقي، بالإضافة ما ستتناوله الاجتماعات من مناقشات حول عدد من القضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعية على المسرحين الدولي والإقليمي، فضلًا عن التحديات الأمنية، وعلى رأسها تمدد وانتشار ظاهرة الإرهاب واحتدام الصراعات والنزاعات وانتشار أسلحة الدمار الشامل وقضايا الهجرة واللاجئين وتأثيراتها على السلم والأمن الدوليين.

وذكر المتحدث باسم الخارجية، أن مصر ستشارك في عدد من الاجتماعات والفعاليات الهامة على هامش أعمال الجمعية العامة وبمجلس الأمن، سواء على مستوى القمة أو على مستوى وزراء الخارجية، حيث تأتي على رأس هذه الاجتماعات قمة مجلس الأمن حول سوريا المقرر عقدها يوم 21 سبتمبر، والاجتماع رفيع المستوى للجمعية العامة للأمم المتحدة حول قضية الهجرة واللاجئين، والاجتماع التنسيقي للجنة الرؤساء الأفارقة المعنية بتغير المناخ التي ستنعقد برئاسة رئيس الجمهورية. كما ستترأس مصر قمة مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الأفريقي يوم 22 سبتمبر، والتي ستتركز على متابعة الأوضاع في جنوب السودان وبحث سبل تنفيذ اتفاق التسوية السياسية هناك.

وأضاف أبوزيد، بأن وزير الخارجية سوف يشارك يوم 22 سبتمبر في الاجتماع الوزاري المقرر عقده حول ليبيا بمشاركة عدد محدود من الدول من بينها مصر، والذي يستهدف دفع الجهود لتقريب وجهات النظر بين الفرقاء الليبيين لضمان تنفيذ اتفاق الصخيّرات وتعزيز جهود الأمن والاستقرار في ليبيا. كما يترأس شكري وفد مصر في عدد من الاجتماعات الوزارية التنسيقية، أهمها اجتماع وزراء الخارجية العرب والاجتماع الوزاري السنوي لدول منظمة التعاون الإسلامي والاجتماع التنسيقي لوزراء خارجية الدول الأفريقية أعضاء مجلس الأمن واجتماع وزراء خارجية مجموعة الـ77.

وسوف يشارك وزير الخارجية أيضًا في الاجتماعات رفيعة المستوى المعنية بتناول الأزمة الإنسانية في العراق، والأوضاع في مالي والصومال وحوض بحيرة تشاد، فضلًا عن الاجتماع الوزاري لمجلس الأمن حول الإرهاب وأمن الملاحة الجوية، والاجتماع الوزاري لمنتدى الاقتصاديات الكبرى حول المناخ والطاقة.

واختتم المتحدث باسم الخارجية تصريحاته، مشيرًا إلى أن وزير الخارجية سوف يجري فور وصوله لنيويورك اتصالات مكثفة للإعداد للقاءات الثنائية للرئيس مع نظرائه من القادة والرؤساء وقيادات المنظمات الدولية والإقليمية، كما يعقد لقاءات مع عدد كبير من وزراء الخارجية لبحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية مع مصر وتبادل الرؤى حول التعامل مع التحديات الراهنة على المسرح الدولي وتنسيق المواقف بشأن الموضوعات المطروحة على جدول أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة.