وصل نائب وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، في زيارة للعراق لم يعلن عنها تستمر يومين يلتقي خلالها كبار المسئولين العراقيين لمناقشة المستجدات السياسية والاقتصادية والانسانية والأمنية وتفعيل العلاقات الثنائية بموجب اتفاقية الإطار الاستراتيجي.
ويرافق بلينكن خلال الزيارة كل من مبعوث الرئيس الأمريكي للتحالف الدولي لمناهضة داعش بريت ماكورك ونائب مساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الأدني جوزيف بيننجتون.
وذكر بيان للسفارة الامريكية في بغداد مساء اليوم /الثلاثاء/ أن بلينكن والوفد المرافق له سيجتمع مع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي والمسؤولين العراقيين لبحث جهود الحرب على تنظيم(داعش) الإرهابي والاستعدادات لعملية تحرير الموصل مركز محافظة نينوي من قبضة داعش.
كما يلتقي بلينكن المسؤولين العسكريين الامريكيين في بغداد لمناقشة سبل دعم القوات المسلحة العراقية، ويزور أيضا إقليم كردستان العراق يوم الخميس المقبل، حيث سيلتقي في أربيل رئيس الاقليم مسعود البارزاني والمسؤولين في حكومة كردستان لبحث سبل دعم قوات “البيشمركة” الكردية التى تقاتل داعش، إضافة للملف الإنساني ومساعدة النازحين في العراق.