أكد اللواء محمد نور الدين، مساعد وزير الداخلية الأسبق، أن القانون المصري نص علي عدم أحقية المحافظين بالخروج إلي أداء عملهم سواء بمراقبة الأسواق أو مؤسسات محافظته بتشريفات، لافتاً إلي أن مرافقة المحافظ في جولاته عدد من السيارات في موكبه هي نوع من "الفشخرة الإعلامية المرفوضة".

وأوضح "نور الدين" في تصريحات خاصة لـ"صدى البلد" أنه مارس عمله كمساعد لوزير الداخلية لمنطقة الصعيد مع الكثير من المحافظين دون أن يشاهد موكبًا واحدًا لأحد منهم ، مشيرًا إلي أن القانون نص فقط علي فرد حراسة "أمين شرطة" واحد فقط يتسلح بسلاح رشاش من نوعية هيكتر يضعه أسفل الجاكيت الذي يرتديه.

أما عن موكب وتشريفة لأي من الوزراء قال مساعد وزير الداخلية الأسبق إن القانون أيضًا حرم الوزير من اي تشريفة أو موكب بل مثله مثل المحافظ ولكن الظروف الراهنة التي تمر بها البلاد من إرهاب وغيره دفع المسئولين عن تأمين الوزراء إلي الدفع بسيارة حراسة إضافية للسير خلف الوزير حفاظًا علي حياته.

وتجدر الإشارة إلي أن محافظ المنيا الجديد اللواء عصام البديوي قد أعلن عن إلغاء موكبه وتشريفته بالإضافة إلي تقليل حراسته وذلك توفيرًا للنفقات.