أكد الدكتور أيمن أبو العلا، عضو مجلس النواب عن حزب المصريين الأحرار، أن البرلمان فى دور الانعقاد الأول كان مثقلا بكثير من المهام التى تسببت فى تأخير العمل باللجان المختلفة منها إقرار 342 قراراً بقانون صدرت فى غيبة البرلمان كذلك إعداد اللائحة الداخلية للمجلس لتتماشى مع الدستور الجديد وكذلك الموافقة على الحكومة الجديدة.

وأضاف "أبو العلا"، فى بيان له، أن الدكتور على عبد العال نجح بشكل كبير فى إدارة جلسات البرلمان بتشكيله الجديد الذى لأول مرة يتكون من ما يقترب من 600 نائب على اختلاف أيدلوجياتهم وانتماءاتهم السياسية، وكم المهام التى كانت على عاتق البرلمان، كما أن كثيرًا من النواب آثروا العمل البرلمانى وخدمة المواطنين وكان فى مقدمة أولوياتهم بهدف إعلاء الدستور والقانون وتحقيق مطالب ثورتى 25 و30 يونيو.

وتابع أبو العلا: "نعلم أن طموحات الشعب المصرى ورغباته من البرلمان كبيرة للغاية، ونعى أن المسئولية ليست سهلة على الإطلاق ولكن نعد الجميع بأن نؤدى دورنا على أكمل وجه".

وأشار "أبو العلا" إلى أن مصر فى حاجة الى ثورة تشريعية هائلة من شأنها أن تنقل مطالب ثورتى 25 و30 يونيو إلى واقع حقيقي يشعر به المواطنين من عدالة اجتماعية وعيش وحرية وهذه المسئولية الكبيرة تتطلب تكاتف البرلمان مع الحكومة وقبلهما الشعب.