تفقد الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد السعودي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا مساء أمس الثلاثاء مركز القيادة والسيطرة لأمن الحج بمقر الأمن العام في مشعر منى، وذلك للاطمئنان على الاستعدادات الأمنية الميدانية لما تبقى من أيام التشريق.

وأشاد ولى العهد بما يبذله رجال قوات الأمن العام والقطاعات العسكرية المختلفة من جهود كبيرة مقدرة لضمان أمن وأمان حجاج بيت الله الحرام، مثنيا على ما تحقق من إنجازات أمنية مقدرة هيأت لحجاج بيت الله تأدية مناسكهم بيسر وسهولة.

كما اطلع ولي العهد على مركز ضبط التفويج المستحدث هذا العام الذي يعمل على متابعة وتقييم المطوفين في تفويج ضيوف الرحمن وفق الخطط التي اعتمدتها وزارة الحج.

عقب ذلك عقد الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز اجتماعا بقادة قوات أمن الحج ، حيث ألقى مدير الأمن العام كلمة نوه فيها بنجاح خطط أمن الحج هذا العام بتعاون الجهات العسكرية في تنفيذها، مؤكدا مواصلة جميع الواجبات والمهام على أكمل وجه وفق الخطط المرسومة.

واستمع ولى العهد، خلال الاجتماع، إلى شرح عن مهام قوات أمن الحج وإمكانياتها وجهودها وعدد العاملين فيها وجميع الخطط الأمنية المرسومة خلالها.