قرّرت غرفة المشورة المنعقدة بمحكمة كفرالشيخ الابتدائية، اليوم الثلاثاء ، إخلاء سبيل معاون مباحث مركز قلين بضمان وظيفته عقب مثوله والمجني عليه وإقرارهما بالتصالح وتعهد الضابط المتهم بعلاج المجني عليه من الإصابات التي أحدثها على نفقته الخاصة.

وكان المستشار محمد الزنفلي، المحامي العام الأول لنيابات كفر الشيخ الكلية، قرّر مساء السبت،الماضي حبس معاون مباحث مركز قلين 4 أيام وضبط وإحضار شقيقه الهارب بتهمة قيامهما بالتعدي على مواطن واحتجازه دون وجه حق داخل منزلهما بمدينة دسوق وإخلاء سبيل المجني عليه بضمان محل الإقامة.

وكشفت تحقيقات النيابة العامة والتي قام بها أحمد قمرة، وكيل أول نيابة دسوق، أن الضابط وشقيقه قاما بالتعدي على المواطن المجني عليه بالضرب واحتجازه وتكبيله بالحبال داخل منزلهما حتى أحدثا إصابة به وفقًا للتقرير الطبي لمستشفى دسوق العام وهو عبارة عن كسر متفتت فى العضد الخاص باليد اليمنى للمجني عليه.

واستمعت النيابة إلى أقوال 3 من أفراد شرطة النجدة واثنين من قسم شرطة دسوق ومحام و4 شهود عيان للواقعة، حيث أقروا جميعًا بتعدي الضابط المتهم وشقيقه على المجني عليه بالعصي وقاما باحتجازه داخل منزلهما لرفضه القيام بغسل سيارة الضابط، حتى أبلغ الأهالي شرطة النجدة بالواقعة والتي هرعت على الفور إلى موقع الحادث واصطحب المجني عليه من داخل المنزل.

وتبين من التحقيقات أن الأهالي قاموا بتصوير المجني عليه أثناء نقله من المنزل الذي أُحتجز فيه حتى وصوله إلى مستشفى دسوق العام لتلقى العلاج اللازم عبر الهواتف المحمول، وأن تحريات إدارة البحث الجنائي أثبتت صحة الواقعة وأن هناك مشادة حدثت بين الطرفين تطوت لمشاجرة وأحدثت الإصابة الواردة بالتقرير الطبي لكل طرف منها إصابة الضابط بكدمة في الشفاه وخدوش بالكتف.