استبعد الكرملين، اليوم الثلاثاء ضلوع موسكو أو الأجهزة الخاصة الروسية في اختراق المواقع الإلكترونية التابعة للوكالة الدولية لمكافحة المنشطات(وادا) ، حسبما ذكرت شبكة " روسيا اليوم " الاخبارية على موقعها الالكترونى .

وفي تعليقه على اتهامات وجهتها الوكالة إلى روسيا بهذا الخصوص، قال الناطق باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف: "إن مثل هذه الاتهامات التي تفتقر لأي أساس لا تليق بأي منظمة، إذا كانت غير مدعومة بشيء جوهري.. لست أدرى هل يملك هؤلاء الذين أدلوا بهذه التصريحات حججا جدية ما".

وأعاد بيسكوف إلى الأذهان أنه قد سبق للرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن أجاب على سؤال مماثل، حيث ذكر" أن قراصنة زمننا يمارسون نشاطاتهم عبر بلدان ثالثة، ولذا فلا يجوز إصدار أحكام سطحية في هذا الشأن".

كانت الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات (وادا) قد اعلنت اليوم الثلاثاء أن جماعة روسية للتجسس الالكتروني اخترقت قاعدة البيانات الخاصة بالوكالة في دورة الالعاب الاولمبية في ريو دي جانيرو.