ذكرت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية كشفت مصادر مطلعة اليوم الثلاثاء ، عن توصل الولايات المتحدة وإسرائيل إلى اتفاق نهائي بشأن حزمة قياسية جديدة من المساعدات العسكرية التي تجاوزت قيمتها 38 مليار دولار.

وذكرت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية في موقعها الإلكتروني اليوم الثلاثاء- أنه من المتوقع أن يتم التوقيع على الاتفاقية، التي من المقرر أن تستمر 10 أعوام، خلال الأيام القلائل القادمة.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين من الجانبين قولهم إن الصفقة تمثل أكبر تعهد بالمساعدات العسكرية الأمريكية لأي دولة على الإطلاق ولكنها تشمل أيضا تنازلات كبيرة من قبل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو،بحسب الصحيفة .

وأوضح المسؤولون أن الصفقة تشمل موافقة إسرائيل على عدم مطالبة الكونجرس بالحصول على أموال إضافية غير التي تحصل عليها سنويا بموجب الحزمة الجديدة كما تشمل أيضا تخلص إسرائيل تدريجيا من ترتيبات خاصة سمحت لها بإنفاق جزء من المساعدات الأمريكية على الصناعة الدفاعية الإسرائيلية بدلا من إنفاقها على الأسلحة المصنعة أمريكيا.

ولفت المسؤولون إلى أن المفاوضات التي تمخضت عنها المساعدات، أظهرت استمرار الاحتكاك بين الرئيس الأمريكي باراك أوباما ونتنياهو على خلفية الاتفاق النووي الذي وُقع العام الماضي مع إيران، العدو اللدود لإسرائيل .. مشيرين إلى أن الخلاف الأمريكي-الإسرائيلي أيضا بشأن القضية الفلسطينية ساهم في إذكاء الاحتكاك بين الجانبين.

ولكن نتنياهو قرر أنه من الأفضل التوصل إلى اتفاق جديد مع أوباما، الذي سيترك منصبه في يناير المقبل، بدلا من الانتظار على أمل الحصول على مزايا أفضل من الإدارة الأمريكية القادمة، وفقا لمسؤولين من الجانبين.

وأكدت "جيروزاليم بوست" أن الصفقة تسمح لنتنياهو حاليا تجنب الشكوك التي حامت حول الرئيس الأمريكي القادم، سواء كانت الديمقراطية هيلاري كلينتون أو الجمهوري دونالد ترامب، وإعطاء المؤسسة الدفاعية الاسرائيلية القدرة على التخطيط للمستقبل.