أعرب بان كي مون سكرتير عام الأمم المتحدة اليوم عن شعوره بخيبة الأمل في كثير من زعماء العالم.
وذكرت شبكة “أيه بي سي نيوز” الإخبارية الأمريكية أن مون عبر، في مقابلة صحفية حصرية بمناسبة مرور 10 أعوام على شغل منصبه كسكرتير عام للأمم المتحدة، عن خيبة أمله في العديد من زعماء العالم الذين يحرصون على الاحتفاظ بالسلطة أكثر من حرصهم على تطوير حياة شعوبهم.
وتابع مون قائلا “لا أستطيع أن أفهم أو أهضم كيف تظل سوريا معلقة على مصير شخص واحد هو بشار الأسد؟”.
وأشار إلى أنه انتقد، خلال شغله لمنصبه، كثيرا من قضايا حقوق الإنسان في العالم بشكل يفوق أي زعيم غربي آخر.
ومن المنتظر أن تذاع لاحقا تفاصيل المقابلة الحصرية التي أجراها مون مع وكالة “اسوشيتد برس” الأمريكية والتي تناول فيها بشكل صريح ومفصل أوضاع العالم علاوة على نجاحاته وإخفاقاته وإحباطاته خلال عمله الدولي على مدى عقد كامل من الزمن.