يواصل المواطنون بالمحافظات الاحتفال باليوم الثاني لعيد الأضحى المبارك في الحدائق العامة والمتنزهات والشواطئ وسط استعدادات مكثفة وحالة استنفار في القطاعات المعنية.
ففي محافظة الغربية، واصلت الحدائق العامة والمتنزهات على مستوى محافظة الغربية فتح أبوابها لاستقبال المواطنين ثاني أيام العيد بالمجان بناء على قرار المحافظ اللواء أحمد ضيف صقر، وسط تواجد أمني مكثف وانتشار الأكمنة الثابتة والمتحركة، حيث شهدت الحدائق العامة بمدن المحلة وطنطا وكفر الزيات وزفتى وسمنود إقبالا كبيرا للزوار من قرى ومدن المحافظة.
من ناحية أخرى، أكد وكيل وزارة الصحة بالمحافظة الدكتور محمد شرشر استمرار رفع حالة الطوارئ بجميع المستشفيات العامة والمركزية والنوعية خلال أيام العيد وإلغاء جميع الأجازات للمهن الطبية، مشيرا إلى أنه تم مضاعفة عدد الأطباء والتمريض والفنيين والإداريين بالطوارئ خلال أيام العيد، وتوفير أدوية الطوارئ والأمصال ومستلزمات مكافحة العدوى وفصائل الدم بالمستشفيات وتأمين المستشفيات بأفراد الأمن المدني والشرطة.
وفي محافظة الشرقية، واصل الأهالي احتفالهم بالعيد في يومه الثاني حيث خرج الآلاف من مواطني المدن والقرى منذ الساعات الأولى للصباح إلى الحدائق والمتنزهات لتناول الطعام في الهواء الطلق، فيما قرر المحافظ اللواء خالد سعيد استمرار إعلان حالة الطوارئ في جميع الوحدات المحلية والإدارات الزراعية لمواجهة أية محاولات للخروج عن القانون ولإصلاح أي أعطال مفاجئة، كما شهدت الشوارع والميادين تواجدا امنيا ومروريا مكثفا لتحقيق الانضباط في الشارع الشرقاوي.
ومن ناحية أخرى، شهدت حديقة الحيوان بمدينة الزقازيق إقبالا متزايدا حيث حرصت المئات من الأسر الشرقاوية على اصطحاب أطفالها لمشاهدة المجموعات الحيوانية الجديدة والاستمتاع بالملاهي الموجودة بها.
وصرح مدير الحديقة المهندس أيمن لطفي بأنه في إطار تنفيذ توجيهات رئيس الإدارة المركزية لحدائق الحيوانات اللواء دكتور محمد رجائي فقد تم تزويد الحديقة ببعض الأنواع الجديدة من الحيوانات التي تسعد المواطنين وتضفي البهجة والسرور على نفوسهم.
وأضاف لطفي أنه تم تزيين حديقة الحيوانات وتزويدها وتكثيف التواجد الأمني بقوات من مديرية أمن المحافظة وأفراد أمن تابعين للحديقة وذلك لمنع التجاوزات من الزائرين خاصة إطلاق الألعاب النارية التي تسبب إزعاجا وحالة من الهياج بين الحيوانات وكذلك لمنع أي محاولات للتحرش داخل الحديقة، مؤكدا عدم رفع قيمة رسوم الدخول للحديقة للتيسير على الأسر والسماح لها بقضاء يومها بالكامل على المسطحات الخضراء المنتشرة داخل الحديقة التي تبلغ مساحتها أكثر من 5 أفدنة.
وفي سياق متصل، شهدت الأندية الاجتماعية إقبالا متزايدا من روادها للاستمتاع بالبرامج الترفيهية التي تم إعدادها، وتتضمن مسابقات وفقرات غنائية وموسيقية وعروض فنية.
وفي محافظة شمال سيناء، توجه لمواطنون إلى شاطئ البحر والحدائق العامة والمتنزهات والقرى السياحية في شمال سيناء للاحتفال بالعيد، فيما تقوم الفرق الفنية والموسيقية بتقديم عروضها الترفيهية والغنائية والموسيقية احتفالا بالمناسبة، بالإضافة إلى عروض فرق الفنون الشعبية السيناوية التابعة لمديرية الثقافة في الحدائق العامة والمتنزهات بالعريش.
وتواصل مقاعد ودواوين القبائل والعائلات استقبال المهنئين بالعيد والتباحث في بعض الشؤون العامة والخاصة.
من جهة أخرى، استمر الاستنفار الأمني في مختلف مدن ومراكز المحافظة حيث تجري عمليات تمشيطها إلى جانب تكثيف التواجد الأمني على مداخل ومخارج المحافظة والمدن المختلفة وعلى المنشآت الحيوية والأمنية في نطاق مدن المحافظة، واستمرار عمل الأكمنة الأمنية في تفتيش السيارات المارة والاطلاع على هوية المارين، كما تم تكثيف التواجد الأمني في الشوارع والميادين الرئيسية وبالقرب من أماكن التجمعات.
وفي محافظة بني سويف، شهدت المتنزهات والحدائق إقبالاً من المواطنين للاحتفال بالعيد وعلى رأسها حديقة الحيوان بالمحافظة التي استقبلت الأهالي لحضور عرض لثعبان الكوبرا المصرية التي تسلمتها إدارة الحديقة منذ أسبوع واحد فقط لعرضها على المواطنين.
وصرح مدير الحديقة حنفي عبد العظيم بأن الأسر زارت الحديقة وخاصة بيوت الزواحف والأسود والثعابين واستمتع الأطفال بالمساحات الخضراء والألعاب والزلاقات.
وأشار إلى أنه تم تجهيز الجزيرة المائية لعرض البجع، وفي محافظة قنا، واصل آلاف المواطنين والأسر بالمحافظة الاحتفال بالعيد في ثاني أيامه بالخروج للحدائق العامة والمتنزهات وكورنيش النيل والمناطق الأثرية بالمحافظة للاستماع بإجازة العيد.
وقال المحافظ اللواء عبد الحميد الهجان إنه تم تجهيز كورنيش النيل لاستقبال الزائرين من أبناء المحافظة والمحافظات الأخرى وتكثيف التواجد الأمني بمحيطه ومحيط الحدائق والمتنزهات العامة واستعداد شرطة المسطحات المائية، مضيفا أنه تم رفع حالة الاستعداد بكافة المستشفيات العامة والمركزية والوحدات الصحية على مستوى المحافظة.
وفي محافظة دمياط، توافد آلاف المواطنين منذ الصباح الباكر للاستمتاع بشواطئ مدينة رأس البر في ثاني أيام العيد.
وصرح المحافظ الدكتور إسماعيل عبد الحميد طه أنه تم رفع درجة الاستعداد القصوى في كافة المرافق والقطاعات الخدمية بما يكفل توفير الراحة والأمان لرواد المدينة رأس البر لقضاء إجازة العيد، مضيفا أن جهاز الإشراف على الشاطئ في حالة استنفار وتم التشديد على رجال البحارة والإنقاذ والإسعاف بأداء دورهم لتوفير الحماية والسلامة للمصطافين وكذلك التنبيه علي المواطنين باتباع تعليمات إدارة الشاطئ خاصة مع ارتفاع أمواج البحر في ثاني أيام العيد.
وأشار المحافظ إلى أنه تم دعم الشاطئ بفرق الإنقاذ وسيارات الإسعاف ومراكز لتجميع الأطفال التائهين كما يتواجد رجال حرس الحدود بالشاطئ.

وكان المحافظ قد شدد علي تكثيف الإجراءات التأمينية بمداخل المدينة ومخارجها ومتابعة سير العمل ببوابات رأس البر لتنظيم حركة الدخول والخروج والعمل على منع تزاحم السيارات وتكثيف التواجد المروري لتحقيق السيولة المرورية بشوارع المدينة.
كما أصدر المحافظ توجيهاته بالتنسيق مع الجهات الخدمية المختلفة لتوفير كافة احتياجات رواد رأس البر وخاصة الاحتياجات التموينية من الخبز والسلع الغذائية وكذلك التنسيق مع قطاع الصحة وتجهيز مستشفي اليوم الواحد وتجهيز الأماكن الترفيهية والمتنزهات.
وفي محافظة الدقهلية، قاد مدير الأمن اللواء مصطفى النمر جولة أمنية موسعة تفقد خلالها مناطق المتنزهات والتجمعات التي يتردد عليها المواطنون للاحتفال بالعيد وذلك للتأكد من التواجد الأمني الفعال بجميع أنحاء المحافظة لتأمين المواطنين أثناء احتفالهم بالعيد.
وحرص مدير الأمن على التأكد من انتظام الخدمات الأمنية فى كافة الشوارع والميادين، خاصة منطقة ميدان الشهداء بشارع الجيش ومنطقة المشاية السفلية وهي المنطقة التى يتردد عليها آلاف المواطنين ومناطق السينمات وكورنيش النيل وأماكن المراسي النيلية.
وشدد مدير الأمن علي ضرورة تعزيز تواجد الخدمات الأمنية لضبط الخارجين عن القانون وكل ما يعكر صفو الأمن العام، مطالبا كافة المستويات القيادية والإشرافية بمتابعة الخدمات الأمنية كما طالب بتيسير حركة المرور وإزالة إشغالات الطرق.